دار الليبرالية السعودية  

العودة   دار الليبرالية السعودية > المنتديات العامة > الدار العامة

الدار العامة لكتابة المقالات والمواضيع الفكرية والسياسية والفلسفية والدينية والاجتماعية بأقلام أعضاء منتدى دار الليبرالية السعودية فقط. ولا يُسمح في هذا المنتدى بنقل أي مواضيع أو مشاركات من أي جهة أخرى.

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-10-2020, 08:54 PM
عبد الحميد عبد الحميد غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 4
افتراضي الليبرالية مذهب (مساواة) قبل أن تكون مذهب (حرية)

واحدا من أهم الأمور التي تتسبب في اساءة فهم الليبرالية هو الاعتقاد بأنها (مذهب حرية) أو (مذهب حقوق)

الليبرالية هي أساسا مذهب مساواة بين جميع البشر المستقلين Autonomous، أي الأشخاص الذين يستطيعون أن يحكموا نفسهم بنفسهم، ويدخل في ذلك - اليوم - جميع البالغين، رجالا ونساءا

الفرق بين الليبرالية والمذاهب السياسية الأخرى التي تدعو للمساواة (مثل الاشتراكية والشيوعية) هو في "موضوع المساواة"
فموضوع المساواة في الاشتراكية والشيوعية هو الدخل المادي والثروة
أما موضوع المساواة في الليبرالية فهو (الحرية) أو (الحقوق)

قد يستغرب البعض من هذا الكلام، ولكن ألا ترون أننا نحد من حرية الأشخاص ومن حقوقهم لتحقيق المساواة في حرياتهم وحقوقهم؟
فالأولوية هي للمساواة وليس للحرية أو الحق
فنحن نضحي بحرية الفرد في استخدامه للسكين، مثلا، إن كان ذلك سوف لا يحقق المساواة في حرية شخص آخر أو حقوقه
وليس العكس، أي أن نحمي حرية الفرد في استخدام السكين ولو أدى ذلك للإخلال بــ (المساواة في الحرية) لشخص آخر.

فالأولوية هي للمساواة، المساواة في الحقوق أو الحريات.

قد يعترض البعض ويقدمون أمثلة تاريخية لحرمان كثير من البشر من الحريات والحقوق في بداية الليبرالية، مثل النساء وذوي البشرة السوداء والهنود الحمر وغيرهم
وهنا تعيد التذكير بشرط الاستقلالية (Autonomy قدرة الفرد على حكم نفسه بنفسه)

فسابقا كان يعتقد أن البالغين من النساء وذوي البشرة الداكنة مثل الأطفال، يفتقدون لملكة الاستقلالية، وبالتالي لا يجوز مساواتهم مع غيرهم في الحرية والحقوق، ولكن تأكدنا اليوم أن ذلك مجرد خرافة لا أساس لها.

-----------------------------------

إذا من هنا نستنتج أن أو خطوة في الليبرالية هي الاعتقاد بالمساواة بين البشر
ويخرج تماما من الليبرالية كل من يعتقد بغير ذلك
مثل من يعتقد بأن النساء لا يحق أن يتساووا مع الرجال في الحريات والحقوق
ومثل من يعتقد بتفوق عرق على آخر، أو دونية عرق ما، أو من نسميهم (العنصريين)
وكذلك من يعتقد بتفوق أو دونية مجموعة بشرية ما، مثل قبيلة معينة وما يشبه

فالسؤال: "هل أنت ليبرالي أم لا؟" هو بداية: هل تؤمن بالمساواة بين البشر البالغين في الحقوق والحريات أم لا؟"






hggdfvhgdm l`if (lsh,hm) rfg Hk j;,k (pvdm)

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-10-2020, 09:05 PM
عبد الحميد عبد الحميد غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 4
افتراضي

مصطلح Autonomy و Autonomous (الحكم الذاتي) ظهر بداية للدلالة على فكرة (حكم الفرد ننفسه بنفسه)
واستخدم لا حقا للدلالة على (حكم الشعوب لنفسها بنفسها)

والآن صار المعنى الشائع لـ (الحكم الذاتي) في الخطاب العربي هو الأخير، بينما لا يفهم معناه الأول والأساسي إلا الأطباء تقريبا، أولئك الذين تلقوا كورسا عن الـ Autonomy خلال دراستهم، بغرض تعليمهم كيف يجب أن يتعاملوا مع غيرهم من البشر (المرضى تحديدا)
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-10-2020, 09:33 PM
الشيخ ونيس الشيخ ونيس متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 7
افتراضي

كلام جميل

مفهوم الليبراليه لدى العوام مشوه لأنهم يتلقون تعريفاتها من رجال الدين المستميتين في تشويه صورتها واختزالها بالحريه الجنسيه وتقديمها للعوام بهذه الصوره

مصطلح المساواه اذا سمع به العوام لايتبادر الى ذهنه الحقوق بل الانفلات والانغماس في الشهوات

الليبراليه والشيوعيه نظام ملائكي متقدم بأشواط كبيره على الاديان في مسائل الحقوق والحريات يشيطنه الكهنوت الديني الذي يغرس العنصريه والكراهيه داخل المجتمع الواحد
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 26-10-2020, 09:40 PM
____[§]هاموشي[§]____ ____[§]هاموشي[§]____ غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 16
افتراضي

مساء الخير

:_________________________________________________ _____________________> اطلاله جميله بموضوع رائع استاذ عبدالحميد

:
:_______> المساوراه بين البشر مطلب لكل من يؤمن بمدأ العداله والإنصاف .
:
:_________> ربما فيما يتعلق بحرية المرأه ، وخاصة في المنطقه الخليجيه ، الحقت بعادات التجمعات البشريه والقبيله بسبب شظف العيش ،
:
:_______> انعدام البنيه التحيه والتنميه ، كان يعطل حقوق المرأه ، لذلك كأن الرجل ياخذ على عاتقه تحمل المسؤليات في توفير الحياه للعائله ، ولهذا السبب أصبح الرجل ينظر للمرأه كـ متلقي كرمه ومنه

:
:____> مع التطور الذي الذي احدثه النفط والوفره الماليه سعت الدول الخليجيه كـ غيرها في إرساء البنيه التحتيه للجمتمات وكان يمكن للمرأه من وقت مبكر أن تتواجد على الساحه

:
:___> لولا السياسات في منطقة الشرق الاوسط والتي أهملت من خلالها النيه التحتيه للجمتعات للإرتقاء بها وإدخال المرأه للمشاركه



:____> فكانت السياسات تشرعن لبنيه دينيه تكون رافد مهم وذراع للسلطه لخدمة سياسات الدول العظمى ،
:
:__________> فأصبحت السلطه الدينيه جهاز ضخم ومسيطر على المجتمعات وهو المتحكم والمهيمن على حياة المجتمع ،
:
:_______> فكانت حربه على المرأه بعد فتح الباب لنقاش مايتعلق بحقوقها النفاس الزواج والنفاس والطلاق ، وحتى طلاقها كان يجحف في حقها حتى بصدر لها صك طلاقها ،

:
:___> وحين وصلت تلك السياسات لطريق مسدود لكونها تتعارض مع حرية العالم المتقدم ، أتجهت إلى تأسيس حقوق المرأه والتدرج في منحها بعض الحقوق |،
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 26-10-2020, 10:04 PM
عبد الحميد عبد الحميد غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Oct 2020
المشاركات: 4
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ ونيس مشاهدة المشاركة
كلام جميل

مفهوم الليبراليه لدى العوام مشوه لأنهم يتلقون تعريفاتها من رجال الدين المستميتين في تشويه صورتها واختزالها بالحريه الجنسيه وتقديمها للعوام بهذه الصوره

مصطلح المساواه اذا سمع به العوام لايتبادر الى ذهنه الحقوق بل الانفلات والانغماس في الشهوات

الليبراليه والشيوعيه نظام ملائكي متقدم بأشواط كبيره على الاديان في مسائل الحقوق والحريات يشيطنه الكهنوت الديني الذي يغرس العنصريه والكراهيه داخل المجتمع الواحد

حتى لا يفهم كلامي بطريقة خاطئة، الليبرالية ليست مذهب مساواة ولا مذهب حريات، هي مذهب "مساواة في الحرية" أو "المساواة أمام القانون"، بافتراض أن القانون يتوافق مع القوانين الأخلاقية العالمية.

لذلك فالليبرالية بعيد كل البعد عن الاشتراكية أو الشيوعية، والتي تركز على المساواة في الدخل والثروة.

المساواة في الدخل والثروة أحدث كوارث انسانية هائلة، وضحايا بعشرات الملايين، وحتى ضحايا كورونا اليوم يمكن إضافتهم كضحايا لكوارث تنظيم المجتمعات على الطريقة الشيوعية.
بينما المساواة في الحريات (الليبرالية) مكنت البشر من (((تحسين))) حياتها، وما الحداثة في العالم والتي نشهدها منذ قرنين ونصف إلا نتاج جانبي لتلك المساواة، وأكرر: المساواة في الحقوق والحريات.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 27-10-2020, 04:46 AM
mohammad500 mohammad500 متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المشاركات: 217
افتراضي

جميل
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 14-11-2020, 10:34 AM
الصورة الرمزية محب المعرفة
محب المعرفة محب المعرفة متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 1,180
افتراضي

مبدع كعادتك ورائع
بكم نرتقي
نرجو المزيد منكم
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-11-2020, 12:08 AM
نيسة نيسة غير متواجد حالياً
عضو الدار
 
تاريخ التسجيل: Nov 2020
المشاركات: 11
افتراضي

المؤسف ان هذا التعريف لليبرالية لا ينطبق على الشبكة
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

Bookmark and Share


الساعة الآن 02:32 AM بتوقيت المملكة العربية السعودية
Powered by vBulletin® Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
الآراء الواردة في الدار تعبّر عن وجهة نظر صاحبها، ولا تعبّر بالضرورة عن وجهة نظر إدارة الدار
This Forum used Arshfny Mod by islam servant

أقسام المنتدى

المنتديات العامة | الدار العامة | دار الصحافة والإعلام | المنتديات الثقافية والأدبية | منتدى الإدارة العامة للدار | ركن الفلسفة | دارميديا | دار الأدب والفنون | منتدى أيام في الذاكرة | مكتبة الدار | منتديات الاصدقاء | استراحة الدار | المنتدى الرياضي | الاقسام المتخصصة | الدار الاقتصادية | دار البرامج والأجهزة والأنترنت | المنتديات الادارية | منتدى الشكاوي والإقتراحات | مشاركات تم الابلاغ عنها | سلة محذوفات الدار | منتدى المشرفين | منتدى الإنذارات | المجلس الاستشاري العام | معرفات رديفة | المجلس الاستشاري الفني | سلة محذوفات الدار العامة | المجالس الاستشارية | معرفات رديفة | حلقة النقاش | أرشيف الندوات والمناظرات | دار العلوم التنويرية |



 
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18